طاقة ومصادر متجددة

طاقة ومصادر متجددة
أصبحت تركيا واحدة من أسواق الطاقة الأسرع نموًا في العالم، وذلك بالتوازي مع نموها الاقتصادي المسجل خلال السنوات العشر الماضية. حيث إن برنامج الخصخصة الذي تم تنفيذه بنجاح في تلك الفترة المذكورة – توزيع الطاقة الآن في أيدي القطاع الخاص بالكامل، في حين أنه من المقرر الانتهاء من وحدات توليد الطاقة في غضون السنوات القليلة القادمة – قد منح قطاع الطاقة في البلاد بنية عالية التنافسية وآفاقًا جديدة للنمو.

التوسع الاقتصادي وارتفاع دخل الفرد والاتجاهات الديموغرافية الإيجابية وتسارع وتيرة التوسع العمراني هي الدوافع الرئيسية للطلب على الطاقة، والذي من المقدر أن يزداد بمعدل 7 في المائة سنويًا حتى عام 2023.

إن إنشاء بورصة للطاقة، وهي الآن في مرحلتها النهائية من التخطيط، تعتبر من أحدث الخطوات التي اتخذتها الحكومة التركية لزيادة تنافسية قطاع الطاقة. كما أن بورصة الطاقة لن تعمل فقط على تعزيز عملية تحرير السوق، ولكنها سوف تساهم أيضًا في ضمان الشفافية وتساعد في الحفاظ على التوازن السليم بين العرض والطلب بمجرد البدء في تشغيلها في عام 2014.

وبالإضافة إلى وجود سوق محلية ضخمة، فإن تركيا تتميز بموقع استراتيجي بين أكبر مستهلكي وموردي الطاقة في العالم، وهي بالتالي تعتبر مركزًا إقليميًا للطاقة. كما أن خطوط أنابيب النفط/الغاز القائمة والمُزمع إنشاؤها والمضائق التركية البالغة الأهمية والاكتشافات الواعدة في احتياطيات النفط والغاز في البلد نفسه تمنح تركيا المزيد من القدرة على التأثير على أسعار الطاقة وتعزيز مكانتها وموقعها.

وتتوفر أنواع الطاقة المتجددة – الطاقة المائية وطاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة الحرارية الأرضية وغيرها – في تركيا بوفرة، كما أن السياسات المشجعة المدعومة بالرسوم المنخفضة لإمدادها من المتوقع أن تزيد من نسبتها في الشبكة المحلية خلال السنوات المقبلة. لقد وضعت الحكومة التركية على رأس أولوياتها زيادة مساهمة مصادر الطاقة المتجددة في إجمالي حجم الطاقة المركبة في البلاد لتصل إلى 30 في المائة بحلول عام 2023 في الوقت الذي تسعى فيه إلى تحقيق مفهوم كفاءة الطاقة من خلال سن قوانين ترسي مبادئ توفير الطاقة على مستوى الأفراد والشركات.

ولا تقل مصادر الطاقة المتجددة في أهميتها ضمن إستراتيجية الطاقة التركية خلال السنوات القادمة عن أهمية تقنيات مثل تقنيات معالجة المخلفات وتقليل غازات الاحتباس الحراري التي عادةً ما تُذكر إلى جانب أشكال توليد الطاقة الجديدة تلك بوصفها ممارسات مكمِّلة لا غنى عنها. وتأتي هذه التدابير واللوائح السارية بالفعل أو التي يبدأ سريانها قريبًا مصاحبًا للمحافظة على البيئة من خلال الرجوع إلى مصادر الطاقة المتجددة بهدف تقليل انبعاثات الكربون وزيادة كفاءة توليد الطاقة ونقلها وتشجيع استخدام تقنيات إدارة المخلفات.

وقد ساهمت هذه العوامل مجتمعةً بقوة في تشكيل قطاع الطاقة في تركيا وحولتها إلى أحد المقاصد الاستثمارية الأكثر جاذبية في العالم. وتمشيًا مع تنفيذ اللوائح والضوابط التي تصب في مصلحة المستثمرين والزيادة العالية في معدل الطلب، فإن قطاع الطاقة في تركيا أصبح أكثر حيوية وتنافسية بمرور الوقت، حيث أصبح يجذب انتباه المزيد من المستثمرين لكل مُكَوِّن من مكونات سلسلة القيمة في جميع القطاعات الفرعية للطاقة.

ويقدرالمبلغ الإجمالي للاستثمارات المطلوبة لتلبية الطلب على الطاقة في تركيا بحلول عام 2023 بنحو 120 بليون دولار، أي أكثر من ضعف إجمالي المبلغ المستثمَر في العقد الماضي.

إن رؤية تركيا الطموحة لعام 2023، والذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية، تهدف إلى تحقيق أهداف كبيرة لقطاع الطاقة في تركيا. وتشمل هذه الأهداف:

زيادة القدرة المقررة إلى 120000 ميجاواط
زيادة نسبة الطاقة المتجددة إلى 30 بالمائة
زيادة استخدام الطاقة الكهرومائية إلى أقصى حد ممكن
زيادة القدرة المركبة لطاقة الرياح إلى 20000 ميجاواط
تركيب محطات لتوليد الطاقة بقدرة 600 ميجاواط من الطاقة الحرارية الأرضية و 3000 ميجاواط من الطاقة الشمسية
زيادة طول خطوط النقل لتصل إلى 60717 كم
الوصول إلى سعة لوحدة توزيع الطاقة بقيمة 158460 ميجا فلط أمبير
زيادة استخدام الشبكات الذكية
زيادة السعة التخزينية للغاز الطبيعي إلى 5 بليون متر3
إنشاء بورصة للطاقة
بدء تشغيل محطات الطاقة النووية (توجد محطتان للطاقة النووية مستعدتان للتشغيل، والثالثة تحت الإنشاء)
بناء محطة طاقة تعمل بالفحم بسعة 18500 ميجاواط

دعنا نتصل بك
اطلب عقارك في تركيا

اتراك لنا رسالة وسنرد على كامل استفساراتكم في أسرع وقت ممكن. فريق المبيعات في شركة العقارية

site ekle site ekle Mahmutlar Satılık Daire