رعاية صحية وأدوية

رعاية صحية وأدوية
أصبحت سوق الأدوية التركية هي سادس أكبر سوق في أوروبا، كما أنها في المرتبة رقم 16 على مستوى العالم من حيث المبيعات في عام 2012. وقد وصلت مبيعات الأدوية إلى معدل مذهل بلغ 12.5 بليون دورلار أمريكي، وهي ما يعني معدل نمو سنوي مركب (CAGR) بمقدار 10 بالمائة بين عامي 2003 و 2012.

وقد قام المستثمرون المحليون والدوليون بزيادة استثماراتهم الجديدة في قطاع الصناعات الدوائية للاستفادة من جاذبية السوق التركية، حيث نما قطاع الرعاية الصحية وقطاع الصناعات الدوائية بنسبة 5.8 بالمائة و 8.9 في المئة على التوالي من عام 2012 إلى عام 2013، في حين كان النمو في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي (GDP) هو 3.5 بالمائة لنفس الفترة.

وتتمتع تركيا بأكبر تجمعات عمالة شابة في أوروبا، حيث إن أكثر من 65 بالمائة من السكان تتراوح أعمارهم بين 24 و 54. وتنعكس قوة القوة العاملة في تركيا في قطاع الصناعات الدوائية. وفي العام الدراسي 2011-2012، تَخرَّج أكثر من 41,000 طالب من مدارس التدريب المهني والجامعات في المجالات المرتبطة بقطاع الصناعات الدوائية.

كما شهد نظام الرعاية الصحية التركي أكبر تحول في تاريخه. وقد ساهمت نجاحات الإصلاح الصحي، أي برنامج الإصلاح الصحي (HTP)، في تحسين نظام الرعاية الصحية بشكل ملحوظ، وتعزيز الوصول إلى مرافق الرعاية الصحية.

كما تم وضع برنامج للتأمين الصحي الشامل (UHI) لتوفير الرعاية الصحية لكل فرد. ونتيجة لذلك، أصبحت مؤسسة الضمان الاجتماعي (SGK) المشتري رقم واحد على الجانب الشرائي لخدمات الرعاية الصحية.

وتعتبر سرعة تزايد أعداد الشباب أحد العوامل الرئيسية التي تدفع الطلب على قطاع الرعاية الصحية. وعلى مدى العقدين المقبلين، ومع تزايد أعمار الشبان الحاليين في تركيا خلالهما، فمن المرجح أن يكون هناك ارتفاع حاد في الطلب على الرعاية الصحية بما يقرب من 80 بالمائة من متطلبات الرعاية الصحية للشخص التي تظهر عادةً بعد سن 40-50 سنة.

وسوف تشهد تركيا توسعًا اقتصاديًا مستمرًا وارتفاعًا في مستويات الدخل، والذي بدوره سوف يؤدي إلى المزيد من الطلب على الخدمات والمنتجات الصحية. وتنعكس هذه الزيادات في توقعات الإنفاق على الرعاية الصحية. ووفقًا لتوقعات وحدة الاستخبارات الاقتصادية (EIU)، فمن المتوقع أن يشهد قطاع الرعاية الصحية في تركيا ازدهارًا كبيرًا بمعدل نمو سنوي مركب (CAGR) مقداره 5.6 بالمائة بين عامي 2013 و 2017، في حين أن معظم البلدان المتقدمة سوف تشهد معدلات نمو أقل نسبيًا. ومن المتوقع أيضًا أن تتخطى تركيا المتوسط العالمي المتوقع بهذا المعدل للنمو.

ويغطي نظام الضمان الاجتماعي الآن ما يقرب من 99 بالمائة من مجموع السكان والذي يبلغ 75.2 نسمة، حيث شهد هذا العدد زيادة بنسبة 29 بالمائة منذ عام 2002.

ومن المتوقع أن تستمر الاستثمارات في قطاع الرعاية الصحية، وذلك لأن الحكومة تسعى إلى زيادة عدد الأَسِرَّة في المستشفيات لكل 10,000 شخص والوصول به إلى 32 سريرًا في عام 2023، بزيادة عن العدد الحالي وهو 26.5 . وقد بدأت الحكومة التركية أيضًا في برنامج الرعاية الصحية الطموح (PPP).

وتخطط وزارة الصحة لفتح “مناطق حرة” للصحة، والتي سوف تشمل المستشفيات، ومراكز التأهيل، ومرافق السياحة الحرارية، ومراكز التمريض، والمدن التكنولوجية الصحية ومراكز البحث والتطوير. وسوف يتم إنشاء هذه “المناطق الحرة” للصحة في المدن الكبرى التي تتوافر فيها إمكانيات الانتقال بسهولة نسبية.

ووفقًا للمتخصصين في برنامج الرعاية الصحية PPP، فإن تركيا هي ثاني أكثر الأسواق جاذبية على مستوى العالم لمشاريع PPP على المدى المتوسط والطويل.

ويهدف المسؤولون إلى اعتماد وتطوير أنظمة صحية إلكترونية توفر فرصًا استثمارية كبيرة لشركات البنية الأساسية للعلاج التقليدي المكثف (ICT).

وهناك خطط لزيادة عائدات السياحة العلاجية إلى 20 بليون دولار أمريكي بحلول عام 2023. ونتيجة لذلك، فمن المستهدف زيادة الإنفاق على الرعاية الصحية للفرد الواحد إلى ثلاثة أضعاف تقريبًا بحلول عام 2023، ليصل إلى 2,000 دولار أمريكي.

دعنا نتصل بك
اطلب عقارك في تركيا

اتراك لنا رسالة وسنرد على كامل استفساراتكم في أسرع وقت ممكن. فريق المبيعات في شركة العقارية

site ekle site ekle Mahmutlar Satılık Daire