اللوجستيات

اللوجستيات
تُعَد تركيا واحدة من أكثر اقتصادات البلدان الناشئة حيوية، وطالما ظلت جسرًا طبيعيًا يربط بين الشرق والغرب، وعملت كحلقة وصل بين قارتي آسيا وأوروبا.

إن الموقع الإستراتيجي لتركيا يتيح القدرة على الوصول إلى أسواق متعدد قوامها 1.5 مليار نسمة، ويبلغ الناتج المحلي الإجمالي المجمَّع لها 25 تريليون دولار أمريكي، وتستحوذ على أكثر من 8 تريليون دولار أمريكي من حجم التجارة الخارجية أي ما يعادل نصف حجم التجارة العالمية الإجمالي. وقد شهدت حركة التجارة في تركيا زيادة مطردة ملحوظة جعلت للمنطقة وجودًا متزايدًا على ساحة التجارة العالمية. وقد بلغ نصيب تركيا من حجم التجارة العالمية في عام 2012 نسبة 1.2 في المائة، ومن المتوقع أن يتجاوز نصيب تركيا من التجارة العالمية الـ1.5 في المائة بحلول عام 2025.

إن الاقتصاد التركي الذي ظل ينمو بمعدل بلغ 5 في المائة في المتوسط خلال السنوات العشرة الماضية يتيح الكثير من الفرص لقطاع الخدمات اللوجستية. وعلاوة على النمو القوي لاقتصادها، تمتلك تركيا أضخم مجمع للعمالة وأكثرها شبابًا بين بلدان القارة العجوز حيث تتراوح أعمار 65 في المائة من عدد سكانها بين 24 و54 سنة. وتنعكس قوة سوق العمل التركي على قطاع الخدمات اللوجستية؛ حيث يستطيع المستثمرون بسهولة تعيين عمالة ماهرة بتكلفة تنافسية لتلبية المتطلبات المعقدة لهذه الصناعة.

إن الاستثمارات العامة والخاصة في البنية التحتية خلال السنوات العشرة الماضية قد أدت إلى رفع كفاءة الخدمات اللوجستية المقدمة في البلد بدرجة ملحوظة؛ حيث أُنشئ الكثير من المطارات الجديدة، وانتشرت الطرق مزدوجة الاتجاه في مختلف أنحاء البلد، وبدأت شبكة القطارات فائقة السرعة في الوصول إلى مدنٍ رئيسية، وزادت الطاقة الاستيعابية للموانئ التركية. ومن جانبها، حددت الحكومة التركية أهدافًا جسورة تعتزم تحقيقها بحلول عام 2023 ترمي إلى المزيد من التحسين في البنية التحتية اللوجستية، وتشمل هذه الأهداف ما يأتي على سبيل المثال لا الحصر:

إنشاء 15 ألف كيلومتر إضافي من الطرق مزدوجة الاتجاه والطرق السريعة
زيادة نسبة النقل بالسكك الحديدية إلى 10 في المائة و15 في المائة لنقل الركاب والبضائع بالترتيب
مد 9 آلاف كيلومتر إضافية من خطوط القطارات السريعة
إنشاء مطارات جديدة بطاقة استيعابية إجمالية تبلغ 400 مليون مسافر سنويًا
زيادة حصة النقل البحري للبضائع إلى 10 في المائة من إجمالي حركة نقل البضائع وزيادة النقل بالحاويات بنسبة 15 في المائة
بناء ثلاثة موانئ ضخمة على كل بحر من البحار المحيطة بتركيا

إن الموقع الجغرافي المتميز لتركيا الذي يتيح القدرة على الوصول بسهولة إلى أوروبا الشرقية ووسط آسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا يجعل منها مركزًا لشحنات تمر في المنطقة بقيمة تتجاوز 2 تريليون دولار. هذا، ويقدَّر الحجم الحالي للصناعة اللوجستية في تركيا بـ80-100 مليار دولار أمريكي، ومن المتوقع أن تصل هذه القيمة بحلول 2017 إلى 108-140 مليار دولار.

كذلك تقوم تركيا حاليًا بإنشاء مراكز/قرى لوجستية تعمل على خفض تكاليف النقل من خلال تقديم الكثير من طرق النقل المختلفة في هذه المراكز/القرى. وتشير التقديرات إلى أن إجمالي حجم البضائع المتداولة في هذه المراكز/القرى سوف يصل إلى 500 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2023.

Недвижимость В Алании