إلكترونيات

إلكترونيات

تنمو صناعة الإلكترونيات في تركيا نموًا مطردًا على مدى الأعوام الماضية. وفي عام 2012، زاد الإنتاج في القطاع بنسبة 4.1 في المائة، ليصل إلى 12.4 بليون دولار أمريكي، في حين زادت الصادرات بنسبة 5.2 في المائة، لتصل إلى 6.8 بليون دولار أمريكي. وفي الوقت نفسه، انخفضت الواردات بنسبة 3.7 في المائة لتصل إلى 16.1 بليون دولار أمريكي خلال نفس العام.

ويدعم قطاع الإلكترونيات التركي أكثر من 2000 شركة تصنيع ويعمل فيه أكثر من 30000 شخص. كما أن قطاع الإلكترونيات التركي يمثل 2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، ويقدم إمكانات هائلة للمستثمرين.

فالحوافز التنافسية، إلى جانب الموقع الجيوستراتيجي لتركيا كمركز يربط أوروبا والشرق الأوسط، جعل هذا البلد جاذبًا جدًا لكل من عمليات الإنتاج والإدارة. وقد قامت العديد من الشركات متعددة الجنسيات، بما في ذلك مايكروسوفت، وإنتل، وجنرال إلكتريك، بإنشاء قواعد التصنيع الخاصة بها في تركيا أو قامت بنقل مقارها إلى تركيا، وذلك لأن البلاد تمثل قاعدة قوية للتوسع الاقتصادي على المستوى الإقليمي.

كما أن الشباب في تركيا لديهم حافز للعمل في قطاع الإلكترونيات، وهم يوفرون أيدي عاملة عالية الجودة للمستثمرين. وفي السنوات الأخيرة، كانت هناك زيادة مستمرة في عدد طلاب الجامعات الذين يستكملون دراسات ذات صلة، وكذلك عدد فرص العمل المفتوحة في قطاع الإلكترونيات.

وفي سوق الإلكترونيات التركية، شكلت الإلكترونيات الاستهلاكية أكبر حصة في الإنتاج بنسبة 34.8 في المائة في عام 2012، لتصل إلى 4.4 بليون دولار أمريكي، وتلتها معدات الاتصالات اللاسلكية بنسبة 19 في المائة، والمعدات المهنية الأخرى بنسبة 17 في المائة، وأجهزة الحاسوب بنسبة 15 في المائة، والإلكترونيات الدفاعية بنسبة 9 في المائة، والمكونات بنسبة 5 في المائة.
وباعتبارها ثاني أكبر قطاع ثانوي في الإنتاج، فقد نمت معدات الاتصالات اللاسلكية بنسبة 1.7 في المائة في عام 2012، لتصل إلى 2.3 بليون دولار أمريكي. ورغم أن معدات الاتصالات اللاسلكية استحوذت على نصيب الأسد في الصادرات الإلكترونية الإجمالية بمبلغ 2.62 بليون دولار أمريكي، فقد وصل معدل نموها إلى 5.4 في المائة، لتأتي بعد معدل نمو صادرات الإلكترونيات الاستهلاكية.
وتعلق تركيا أهمية كبيرة على مراكز البحث والتطوير، إلى جانب مع مجموعات العمل. ويوجد حاليًا 35 مركز بحث وتطوير يعمل في قطاع الإلكترونيات و 16 مجموعة عمل ذات صلة بهذا المجال، وهي تربط بين الصناعة والأوساط الأكاديمية لمشاريع تطوير التكنولوجيا المبتكرة.

جدير بالذكر أن النمو المستمر في صناعة الإلكترونيات يتيح لتركيا جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة للبلاد. وفي عام 2011، حصل قطاع الإلكترونيات في تركيا على 442 مليون دولار أمريكي من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وبذلك كانت تركيا هي أكبر المتلقين للاستثمارات في مجال الإلكترونيات، وهي بذلك تتقدم على دول أوروبية مثل ألمانيا وبلجيكا والدنمارك.